الأربعاء، 5 مايو، 2010

شمعة حب ....



حبنا شمعة ولعها شوقنا لبعض على طول سنين عمر طويلة


مشوار وحدة نورته ضلمة الخوف


جه حبنا قنديل زيت جواه شمعة حب ضاع فى نورها ضلمة الخوف والوحدة


مشينا مشوار سوا كله شموع نوُرت بنورها نار الحب والشوق فى قلوبنا نورت قلوبنا بنورقوى شفاف صافى


شمعة معطرة عطرت بعطرها الحياة ادت من عطرها لزهور الربيع


أديت من الوانها البهجة لألوان الصيف


أديت من خفتها شجر الخريف


ومن دفاها خادت شمس الشتا كل الدفا ...........


لكن ,, يا حبيبى الشموع عمرها قصير مهما طال


وانهاردة دابت شمعتنا وساحت يقل ضؤها ويخلص وتنتهى يختفى منها النور يرتجف خيطها من خوف قرب النهاية وترجع من تانى ورود الربيع ينقص منها عطرها .. وبهجة الصيف تبهت الوانها ... شجرة الخريف يفارقها اوراقها ومايبقى غير اغصان خشب عجوزة وحيدة ميتة من غير حياة ...يغيب وسط الغيوم دفا شعاع الشمس الذهبى ..


تدوب شمعتنا وينتهى خيطها ويختفى ضؤها وتنطفى , يغيب النور وترجع تملى ضلمة الوحدة والخوف والبعد وتحل علينا غيمة فراق تعتم من حواليها الدنيا وتنمع اى نور ممكن يجى من اى براح ....


بس الحب ......


ورود.. مهما دبلت يفضل عطرها فيها


ورق خريف ... مهما سقط بسقوة اغصانه لسه تقدر تزهر غيره


بهجة صيف ... مهما اختفت منها الالوان قادرة تجيب من زرقة البحر والسما الوان تانية وتالتة


شمس شتا .... مهما غابت ورا غيوم وسحاب نورها قادر يضىء الكون


ودى شمعة حبنا انطفى !!! طرف خيطها موجود


أنطفى نورها !!!!!!! عطرها فواح مالى حبات الهوا من حوالينا


ده حبنا .. أبتدى بقوة شمعة معطرة نورها قوى خيطها أبدا مايرتجف مهما انهزت الارض من حواليه عطرها فواح واصل لأبعد سما الكل شايف سامع حاسس بوجوده ، داب زى مادابت الشمعة بس لسة له خيوط تدينا الامل فى بداية جديدة فى اننا هنرجع ننورها تانى ...


الحب اللى اساسه قوى مايموت ولاينتهى ابدا تسيح شمعته بس منها ممكن نعمل الف شمعة تنور الكون كله.....

ليست هناك تعليقات: