الأربعاء، 5 مارس، 2008

دنيا.........

لسة أمبارح , بس أمبارح أتفرج على فيلم عربى وألاقى نفسى بطلة للفيلم ده, كان طول عمرى بحلم بالفن والتمثيل والرقص و الحب, والفيلم ده حققلى كل رغباتى , الفيلم هو دنيا " اسمه كده دنيا" محمد منير وحنان ترك..الاخراج" جوسلين صعب" من لبنان ..دى بينات سريعة عن الفيلم لكن الهم هو الحالة اللى عيشنى فيها الفيلم انك تشوف نفسك زى ما انت بتحلم بيها وزى ما انت حاسسها ده شىء صعب مش موجود وانك تفرح لما تلاقى حد حسك ووصل لاحساسك بنفسك لدرجة انك ماتحسش بالكون اللى حواليك, طول عمرى بستنى انى الاقى فيلم زى ده يمكن ماهواش احسن فيلم فى الدنيا فنيا لكن الاحساس انى اشوف فيلم زى ده معناه انى مش لوحدى شايفة ان الدنيا بتتحس مش بتتفهم او تتحسب نفس الحروف " بتتحس , بتتحسب " بس الفرق كبير الخوف والضلمة والنور والشروق و ايه هو الحبمين هى الحرية شكله ايه الامان لون النو ايه؟؟؟؟؟ كلها معانى وصلتنى من حركة ممثلين, وأضاءة مدير تصوير, وسيناريو كاتب, وزوايا مخرج,, والاهم من كل ده انه وصلنى من احاسيس بنى أدمين أ زاى فى عمل ممكن يخرج من ناس عادية كدة ويكون واصل لاعلى درجة احساس بالطريق دى,,, انا عارفة ان محمد منير ملك قلبى طول عمره احساسو عالى لكن هنا هو اعلى حاجة,, حنان ترك مش هقول انى مزعلتش لما عرفت انها خلاص قطعت صلتها بالفن,, حاسيت بأحباط رهيب لما فوقت من غرقتى فى هذا العمل الرائع جدا " بالنسبة لى" انى عارفة حنان ترك بقيت ايه دلوقتى وبتفكر ازاى وبين اللى وصلتو لى من الفيلم ده اختلاف كبير وكأنها بتتبرء من الفيلم ده ,,حاسيت انها لجأت لله عشان تغسل ذنوب هذا الفيلم على الرغم من انه مافيهوش ما يخدش حياء المتزمت العربى" اقصد المشاهد"ليه؟؟؟ليه احنا ماليانين بكل التناقضات دى؟ليه احنا لينا مليون وش ؟ ليه الناس بدارى وشها الحقيقى على الرغم من ان فى ناس بدارى الوش الحلو الكويس مش شرط اننا بندارى الوحش بس لاء , كتير بيدارو الحلو وكأننا لازم نشوف دايما الوحش ماينفعش الحلو يكونلو مكان ماينفعش يكون الفكر الجديد صوتو عالى ,, انا عارفة انه مش جديد على العالم كله ان الجديد يرجم ورحم الله " جاليليو, وأبن رشد"وغيرهم كتيييييييييييييييييييييييييير, بنزيف الحقايق وبنسمى كل حاجة بغير أسمها( الخوف=ألتزام, الحب=جواز , الجهل=أوامر الله) كل بغير مكانه مافيش حاجة بنعملها بنشوفها بأسمها الحقيقى الشىء ونقيضه ويمسى بالخير الست فيروز " انا راح صار لازم ودعكن خبركن عنى".....................................

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

كيفك يا صديقتي الجميلة
عارفة يا قمر ..كل فيلم أو عمل جميل فيه احساس بيلامس قلوبنا لهذهخ الدرجة ..بنلاقي نفسنا أبطال فيه ..بنعيشه تماما و كأنه قصتنا ..الصدق في اي عمل هو اساس وصوله للقلب و إحساسك انه بيخصّك انت شخصيا .. منير فنان احساسه طاغي جدا ..و هذا يدل على انه انسان حقيقي و إلاّ مستحيل كان يقدر يوصلنا للدرجة دي ..و أنا عارف قد ايه انت انسانة ..( أنا بتكلم مصري أهو ) .
كيفك انت ؟ملّى انت .
صديق قديم و حالي و لاحق .

cema يقول...

طبعا قديم وحالى ولاحق مين يقدر يقول غير كدة,,