الثلاثاء، 2 ديسمبر، 2008

لم اكن يوما رجلا......................


عندما لجأت الى لكى تشكى لى كم تعانى من ذلك العشق الذى كاد ان يفتك بقلبك العذب الرقيق ,,لم أستطع حينها المساعدة

فقد كانت شكواك اقوى من عقلى واقوى من احساسى ,,فلم أكن يوما رجلا لكى اشعر بما يمكن ان يشعر به الرجل عندما يعشق,,لكنى انسان اعرف كيف يشعر الانسان عندما يجرح من طعنات تلك الحياة,واعرف انه مع اختلافنا ولكن المعانى فى الحياة لا تختلف باختلافنا نحن,فالكذب كذب كلانا يشعر به ,والعشق لا تغير حتى لو تغيرنا نحن,والفراق قاسى علينا جميعا ,,فدائما تثبت المعانى ولا يهمها كيف نحن ولا من نكون,رجلا كان ام امرأة ,,كلانا يجرح ويخدع ويتآلم ولكن,,احساسنا به وتأثيره علينا ,,فهو خاص بكل منا على حدة....

فقد جئت تشكو من البعد والفراق,,من الهجر والخصام,,من عدم الاهتمام وسوء التقدير

جئت تشكو من حيرة ,,هل مااشعر به هو حبا حقيقيا ام هى مجرد لعبة قررت الحياة ان تلعبها معك؟

جئت تشكو من ضعف,,ضعف جعلك لا تستطيع تحمل هذه الدمعة التى تسقط من عينيها حين تقرر العتاب....

جئت تشكوكذب,,لمعة الكذب التى تظهر فى عينيها وهى بين يديك ولكن تضطر حينها ان تكذب على نفسك وتقول انها لا تكذب................

جئت تشكو الوعد,,مائة غدا والاف الوعود ولا شىء يحدث ولا غدا يأتى ونبات ونصبح فى نفس تلك الوعود.....

جئت تشكو احلام ,, احلام ضائعة مستحيلة وممكنة ,,بعيدة جدا واقرب لك من وريدك فى نفس اللحظة.....

جئت تشكو آلم,,ولكن أى آلم تريد ان تشكو ,,اهو آلم القرب او البعد,,آلم يشعرك بنشوة ام آلم يقتلك؟

ثم.............

ماذا تريد بعد كل هذه الشكاوى؟

اتريد الحنان!!!!

ام تريد النصيحة!!!!!!

ام جئتنى باحثا عن شىء ما لا اعرفه ,وحتى انت ,لا تعرفه!!!!!!!


صديقى اذا كان بحث عن حنان يعوض لك مأساة عشقك الضائع وسط كل هذه الشكوى ,,فلا يروى الظمأن سوى الماء العذب وانت لا ترى اى ماء عذب سوى تلك الماء التى تتذوقها من يدها ,فلا أنهار العالم جميعها يمكنها ان تروى ظمأك


واذاكان بحثا عن النصيحة,,فسأخبرك نبأ جديد فقد اغلق باب النصائح من زمن بعيد وما قد شكوته لى كفيل بأن يوقف وظائف عقلى ويجمده ليصبح غير قادر على ان يعمل بجهد ويفكر حتى يفرز لك فكرة بما عليك عمله,,فأنت من أحببت وعشقت وانا اعلم جيدا وقد لمحتها بين دموع عينيك وأهات قلبك وحتى وانت تذكر اسمها كم انت تعشقها وتعشق كذبها وتعشق آلامها التتى تسببها لك.........

صديقى انت عاشق ومحب مخلص ووفى واعتقد ان الصفات الجيد الحميدة اصبحت نادرة فى زمننا ,كما انها اصبحت غالية الثمن ومن يملكها عليه دفع الثمن ,,,, صديقى لا اكراه فى العشق ,,,,


اما عن ذلك الشىء الخفى بداخلك دعنى اقل لك شيء...........

قد توسمت فيك العشق والوفاء والاخلاص ,,وشكواك هذه لا تخرج الا من قلب محب رقيق يكره الآم ولا يتستطيع ان يؤلم غيره من البشر ,,وكما قلت اننا لسنا رجل وامرآة ولكننا انسان وانسان ,,رجاء خاص لا تدعنى اغير رأيى بك ارجوك لا تجرح اخيك الانسان ,,لا تخلص ثأر من جرحك فى من احبك ,,لقد جربت الجرح والام فلا تعذب من حولك ولا تكذب عليهم ولا على حالك,,كن صريح معى وكن صريح معها وكن صريح من نفسك

ليست نصيحة ولا امر ولكنه رجاء خاص ,وهذا كل ما تمناه منك فقط....................

ليست هناك تعليقات: